النشأة ... 

 مركزنا قديماً حديثاً له خبرات واسعة وكبيرة في مجال التدريب والإستشارات والبحوث. وقد خرجنا من نطاق الأردن الى العالم العربي لإكساب المشاركين ما يستجد من أمور في جميع المجالآت الإدارية والمالية والقانونية والمالية والفنية بما ينسجم ومتطلباتهم . ولنكون في موقع ريادي متميز متطور مبنياً على أسس من الشفافية والمسألة ولإعطاء الأثر التدريبي للمشاركين وتوجيههم لأداء أعمالهم علمياً وعملياً وتحسين قدراتهم بما يحقق أهداف ورؤيا ورسالة التنظيم الذي يعملون به .
وأنشأ مركز مجد العلا لتطوير الموارد البشرية لتنفيذ الدورات التدريبية وورش العمل والندوات لمشاركين من جميع الدول العربية (رابط لعملائنا في الوطن العربي) و في مختلف المجالات الإدارية كالجودة والتخطيط والموارد البشرية و القيادة الإدارية والمشتريات واللوازم والعلاقات والسكرتارية وخدمة العملاء والمالية كالتدقيق الداخلي والرقابة وإعداد وتحليل الميزانيات وتحليل القوائم المالية ومعايير المحاسبة الدولية و المحاسبة المالية وفي مجال القانون كفن الصياغة القانونية وصياغة العقود والتحكيم التجاري الدولي ومقاصد تشجيع الإستثمار وحماية حقوق الملكية الفكرية والعلامات التجارية والنماذج الصناعية وفي مجال الأمن والسلامة العامة والمجال الإجتماعي ومجال المستشفيات والإعلام والإستثمار ومجال المخدرات والهندسة والبترول والجنائية والبصمات والبزنس والصحافة والمجال الفني رابط للمجالات وقائمة الدورات التدريبية.
وأنشأ مركز مجد العلا لتطوير الموارد البشرية لرفع كفاءة وفعالية المورد البشري في جميع البلدان العربية من المحيط الى الخليج والعمل على تبادل الخبرات والتجارب بين المشاركين من مختلف الدول العربية لذلك فإن المركز ينفذ برامجه التدريبية في جميع البلدان العربية.
ويتم تنفيذ البرامج التدريبية من قبل مدربين مشهود لهم بالكفاءة والفعالية وعلى درجه عالية من الخبرة والتجربة العملية وليس الأكاديمية فقط . لأن التدريب عملية متكاملة من المعرفة والخبرة والمهارة إضافة إلى التعليم الأكاديمي المناسب ولا ينجح إلا بوجود هذه العناصر مجتمعة.
إن سياسة التدريب الناجح من وجهة نظرنا أن يتم التدريب في مكان مريح و مناسب للمشاركين لذلك فإن جميع البرامج التدريبية التي نعقدها تكون في قاعات فندقية مجهزة و مهيئة و صحية.
وفي بيئة تفاعلية بعيدة كل البعد عن إسلوب التدريس والتلقين مبنية على الحوار والنقاش والتجارب العملية وكل ما هو حديث والتفاعل وتبادل للخبرات بين جميع المتدربين.
خلال الأعوام الماضية لقد تم تنفيذ مجموعة كبيرة من البرامج التدريبية في مدن مختلفة منها ( دمشق، الاذقية، بيروت، شرم الشيخ، القاهرة، الإسكندرية، العاصمة تونس، الحمامات التونسية، مدينة سوسة التونسية، الدار البيضاء، مراكش، طنجة، اسطنبول، مرسين، انتاليا، ليماسول، كوالالمبور ,دبي، صنعاء، مكة المكرمة, إضافة إلى العاصمة الأردنية عمان).
ومركزنا معتمد لدى العديد من الوزارت والمؤسسسات والدوائر الحكومية والبنوك والشركات الخاصة في البلدان العربية.
والهدف من عقد برامجنا التدريبية على مستوى المنطقة العربية يكمن في خلق بيئة تدريبية مناسبة لتبادل الخبرات بين المشاركين من مختلف البلدان العربية وإقتناص الفرصه لتدريب المسؤولين وإطلاعهم على أحدث المتغيرت في مجال عملهم وخصوصا” أنهم ب أمس الحاجة للإطلاع على ما هو حديث ولتعذر مشاركتهم بمثل هذه البرامج التدريبية في بلدانهم لإنشغالهم المستمر في العمل وبذلك نحفزهم و نحاول أن نهيئ لهم بيئة تدريبية مناسبة تساعدهم للإطلاع على كل ما هو حديث بأبعادهم عن بيئة العمل الروتينية ومشاغل الحياة.
ولتحقيق هذه الغاية فإن عدد المشاركين في البرنامج التدريبي يجب أن لا يزيد عن ثمانية مشاركين وذلك لفتح المجال أمام جميع المشاركين للمشاركة والإستفسار عن مايريدون وبمهنية عالية.
إن المستويات الإدارية للمشاركين في برامجنا التدريبية مختلفة و متعددة و تختلف من برنامج تدريبي لآخر و المستويات الإدارية المختلفة التي تم تدريبها من قبلنا تشمل ( وزراء , أمناء و وكلاء وزارات ,أعضاء مجالس إدارة، مدراء عامين، مساعدين أمناء عامين في الوزارات، مساعدين مدراء عامين، ومدراء دوائر ومديريات من مدراء إداريين، مدراء موارد بشرية، مدراء إنتاج، مدراء شؤون موظفين، مدراء مديريات، مدراء حاسوب، مدراء مالية، مدراء علاقات, مدراء صيانة و إنتاج، و رؤساء أقسام بمختلف تصنيفاتها و مشرفين و مراقبين و موظفين عاديين) وبعض المشاركين الذين تم تدريبيهم من قبل مركزنا اصبحوا وزارء ووكلاء وزارات.

الأهداف

النشأة